الحب والمراهقه

    شاطر
    avatar
    رسول الحب
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد الرسائل : 96
    العمر : 27
    المزاج : رايق جدا جدا
    نقاط : 0
    تاريخ التسجيل : 24/05/2008

    الحب والمراهقه

    مُساهمة من طرف رسول الحب في الأحد مايو 25, 2008 4:03 pm

    حينما نستهين بأمر حب‏..‏ نقول عنه‏, .. إنه حب مراهقة‏!!‏ والمعني في ذهن القائل‏ ..‏ انه حب طائش‏..‏ أو حب‏(‏ بلا تعقل‏)..‏ أو حب‏(‏ طاريء‏)..!!‏ والمراهقة تبدأ ( كما هو معروف ) عند الخروج من الطفولة والدخول الي مرحلة الشباب‏..‏ وهي تبدأ عند الإناث قبل بدئها عند الذكور‏..‏ والانسان بصفة عامة‏,‏ يتصرف في هذه المرحلة‏,‏ تصرفات فيها خليط من الصغار والكبار معا‏ ..‏ أي ان بدايات المراهقة‏ هي بدايات الانوثة وبدايات الرجولة‏..‏ ومن المعروف ( فسيولوجيا‏ )‏ أن ثمة تغييرات معينة تحدث في جسم الانسان‏..‏ أطرفها أن صوت البنت يزداد جمالا بينما يصبح صوت الولد بلا ملامح‏ ‏ فلا هو صوت رجل ولا هو صوت طفل‏..‏ وأهمها أن كل جنس‏ يبدأ في الشعور بالذاتية والتفرد ‏..‏ وبأن هناك‏(‏ آخر‏)‏ يختلف عنه‏ ..‏ بعد مرحلة كانت فيها الحدود ذهنيا ونفسيا متشابكة‏ !!‏
    إن الارهاصات الأولي للحب تبدأ عند البنات في سن مبكرة‏ ..‏ ربما تكون اعجابا ( بود الجيران ) أو ( ود الاهل )‏ ومن المدهش أن البنت في هذه المرحلة‏‏ تميل الي كبار السن‏..‏ وتجفل وتبتعد عن أشباهها في العمر من الذكور‏..‏ ثم يبدأ الميزان في الاعتدال‏‏ تدريجيا أو سريعا حسب ( أول حنك )‏ أما احساس الولد بالحب‏‏ فيبدأ متأخرا‏ ..‏ لأنه يظل فترة طويلة مشغولا باظهار رجولته ولو عن طريق التدخين مثلا‏!!‏ وفي كل هذه الحالات‏,‏ فإن عمر الخامسة عشرة تقريبا‏‏ هو بداية الشعور بـ‏(‏ الآخر‏)‏ واستنشاق عبير الحب لأول مرة‏...!!‏
    إن الانسان في مثل هذا العمر‏ ..‏ او قبله قليلا أو بعده‏..‏ يشعر أنه انسان‏(‏ يتجدد‏)‏ كل يوم‏!!‏ فاحساساته تختلف‏..‏ ومشاعره تتباين‏..‏ يدرك معني الزهور‏..‏ معني العطور‏..‏ معني السعادة بعد معني الفرح‏..‏ يدرك معني الأمل والطموح‏..‏ تعتريه رغبات متباينة في اثبات الذات‏..‏أنوثة هنا‏..‏ ورجولة هناك‏..‏ وهي مشاعر‏(‏ بكر‏)‏ لم يمسسها أحد‏..‏ كأنها لاتزال ملفوفة في ورق ( السلوفان ) يتم استخدامها لأول مرة‏..‏ بوجل وخوف وتردد‏ ..‏ أو بفرح وسعادة وجرأة واقتحام‏..‏ تماما مثل النزول للبحر لأول مرة‏..‏ انسان يدرك المياه أو تدركه المياه‏..‏ لكنه لا يعرف عمق البحر‏..‏ ولا جرب فيه الموج ولا برودة الماء أو دفئها ..‏ إنما يقشعر البدن‏..‏ بالخوف وبالصدمة الأولي‏..‏ وتتورد الوجنتان‏..‏ ربما لومضة دفء تسري من تحت الماء‏..‏ فبحر الحب مثير مدهش‏..‏ يدفع الي أعماق الشعور موجات غريبة من الرؤي والأحلام‏..‏ ربما يطير وهو لايزال علي حواف الشاطيء‏..‏ وربما يأخذه الموج إلي قرار عميق وهو يتنفس عبقا يملأ صدره لأول مرة‏.!!‏
    ان المراهق‏,‏ ترهقه هذه القفزة من دنيا الطفولة الي دنيا الكبار‏..‏ فهو يتلفت حوله بالعيون وبالقلوب وبالجسد‏,‏ كل شيء فيه ابهار‏..‏ كل الأشياء تغيرت معالمها‏..‏ وكل الدنيا أصبحت مجالا لجمال يتدافع خلف مجال‏!!..‏ انه يري‏(‏ الآخر‏)‏ في شكل مختلف‏!!‏ ليس هو ذلك‏(‏ الآخر‏)‏ الذي كان يراه قبل ذلك ما الذي تغير فيه‏!!‏ معالمه تحددت‏..‏ أصبح واضح الاختلاف‏..‏ فيه جمال لم يكن‏..‏ وفيه مذاق لم يكن‏!!‏
    كان أمام العين دائما‏..‏ وفي الذاكرة دائما‏..‏ لكن‏..‏ لا العين كانت قد استوعبت ما فيه‏..‏ ولا الذاكرة كانت تنشغل بما هو فيه‏..!!‏ لكنه اليوم مختلف‏..‏ تنبعث منه موجات كهربية تهزني‏..‏ لماذا أشعر أن القلب في الساقين قد سقط‏..‏ وان الدمع في العينين قد انهمر‏..‏ وان حركة اللسان تتباطأ‏..‏ بينما يتوقف القلب عن النبض ويصمت الضجيج في العروق‏,‏ فيبهت الوجه في اللون والشكل معا‏!!‏ هذا المجال الكهرومغناطيسي‏ .. شديد الوطأة‏..‏ هو بالضبط‏ ..‏ صادر من‏(‏ جهاز جديد‏!!)‏ لايزال محتفظا بقوة لم تستهلك منها ذرة واحدة‏..!!‏ هذا المجال الكهرومغناطيسي‏‏ لديه قدرة ساحقة علي السحب‏ .. كدوامات البحر‏..‏ وعلي الجذب مثل القدر الذي لا فرار منه إلا اليه‏!!‏ هو الحب‏..‏ الحب الأول في حياة كل منا ‏!!‏ انه لا يدرك المسميات‏..‏ ولا يعرف اللافتات ولا هو يفهم في الشعارات‏!!‏ كل‏(‏ المسألة‏)‏ عنده‏ انه‏(‏ ينجذب‏)‏ بقوة خفية هائلة‏..‏ الي شخص هذا الانسان‏..‏ كلما رآه‏..‏ ويهتز له جسده‏..‏ كلما سمع اسمه أو ترامي الي مسامعه‏..‏ صوته‏!!‏ هذا الحب البكر‏..‏ هو أول صراخ لقلب وليد لايزال في مهد الحب صبيا‏..!!‏ ورغم أننا نقول انه‏ (‏ حب مراهق‏)‏ من باب الاستهانة‏..‏ فهو أغلي حب في حياة الانسان‏..‏ لأنه الأول‏..‏ وكل أول‏..‏ غال في القيمة‏ !!‏ لذلك من العسير أن ينمحي الحب الأول من ذاكرة القلب‏ ..‏ أو يسقط من فوق جدرانه‏!!‏ يبقي محفورا‏..‏ أو مطمورا‏..‏ همهمات منه تصدر بالوميض عند كل حب يمر بحياة الانسان‏.‏ تعيد اليه ذكريات المشاعر الغضة والأحاسيس البكر‏..‏ والآمال الجديدة‏...‏
    ان حب المراهقة قد ينتهي بسرعة‏..‏ لسبب أو لآخر‏..‏ لكن ذكراه لا تنمحي‏..‏ وقد يبقي سنوات طويلة‏,‏ يعبر فيها عمر المراهقة الي عمر النضج بالتجارب‏..‏ لكن المدهش أن مثل هذا الحب المراهق الصاعق‏..‏ كثيرا ما يطلق علي الحب الذي يشعر به كبار السن‏,‏ فتوصف مشاعرهم بأنها مشاعر‏(‏ المراهقة الثانية‏ )!!‏ ان الحب ليس له عمر علي الاطلاق‏..‏ فهو موجود مع الانسان في كل مراحل عمره حتي الممات‏...!!‏ ان ما يظنه الناس‏(‏ حبا مراهقا‏)‏ و‏(‏حبا ناضجا‏)‏ و‏(‏حبا في المراهقة الثانية‏)‏ لا علاقة له بمعني الحب‏!!‏ فالحب حب‏..‏ في كل فرض وكل أرض‏!!‏ لكن الاختلاف الذي يبدو للناس‏,‏ انه اختلاف في درجة الحب‏...‏ هو في الحقيقة اختلاف من‏(‏ اهتمامات الانسان‏)!!‏ فالانسان هو المتغير‏..‏ لكن الحب لا يتغير‏!!‏ ذلك ان مرحلة المراهقة فيها اللعب والضحك و‏(‏الدراسة‏)‏ والحب‏!!..‏ ومرحلة الشباب التي نسميها مرحلة
    ‏(‏ النضج العاطفي‏)‏ هي مرحلة ‏(‏ الارهاق‏)‏ في الطموح والعمل ليل نهار‏ .. حتي ليتضاءل موقع الحب في اهتمامات الرجل بصفة عامة والأنثي بدرجة أقل‏..!!‏ فكأن هناك عبورا من المراهقة الي الارهاق‏,‏ وصولا الي مرحلة‏(‏ تفرغ‏)‏ للاستمتاع بثمار المرحلتين‏!!‏ ففي الأعمار الكبيرة ( علي وجه العموم ) لن يكون متبقيا من عمر المراهقة إلا ذكريات الحب المتوهج عند بداية الطريق‏..‏ ولن يكون متبقيا من عمر الارهاق إلا أدوات المعيشة بلا عناء يذكر‏.!!‏ وفي هذا من المناخ‏..(‏ الهاديء‏)..‏ هناك من تندلع لديهم جمرات النيران الخامدة‏!!‏ هناك من يبحثون تحت الرماد عن لهب مستكن‏..‏ أو عن أعواد لاتزال ألسنة اللهب عالقة بها‏!!‏ وهناك من يشعر بأن النيران الخامدة لم تعد قادرة علي مواصلة الخمود‏!!‏ ذلك ان غاز ثاني أوكسيد الكربون‏ .. المنبعث من الكفاح والمنافسة علي طول طريق الحياة‏ .. لم يعد له وجود ‏!!‏ انما ينطلق الأكسجين في مهب الرياح الأخيرة يشعل الرماد‏,‏ ويجعل من ألسنة اللهب سياطا من نار تلهب ظهر الانسان في أواخر العمر‏!!‏ انها هنا ليست مشاعر مراهقة ثانية‏!!‏ انها مشاعر الحب الخالص‏,‏ خلاصا مثيرا ومدهشا من كل شيء‏!!‏ حب لا أمل فيه‏..‏ ولا هدف له‏..!!‏ هو نفسه الأمل‏..‏ وهو نفسه الهدف‏!!‏ هو الحب الوحيد في حياة الانسان‏,‏ الذي لا يتخذه وسيلة لهدف‏,‏ لأنه حب لذات الحب‏!!‏ وبقدر هذا‏(‏ النقاء‏)‏ المدهش‏,‏ تكون قوة الحب‏..‏ ويكون الصفاء‏..‏
    ان حب المراهقة‏,‏ هو الحب المبكر‏..‏ محمولا علي أجنحة الأمل‏..‏ وان حب الارهاق‏,‏ هو الحب المحمل بأعباء الحياة ومشقاتها‏...‏ لكن حب الكبار ‏..‏ هو الحب الختامي‏..‏ لمسرحية الحياة‏..‏ تعزف له الموسيقي قبل اسدال الستار‏...‏ سلام الفرسان‏..‏ وسلام العمر الذي كان‏!!‏
    avatar
    ibrahem
    رئيس المنتدى
    رئيس المنتدى

    عدد الرسائل : 926
    العمر : 29
    العمل/الترفيه : سواق فرشــــــــة
    المزاج : رايـــــــــق
    نقاط : 0
    تاريخ التسجيل : 14/03/2008

    رد: الحب والمراهقه

    مُساهمة من طرف ibrahem في الأحد مايو 25, 2008 9:20 pm



    _________________




      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 6:34 am